مديرية الحموشي تستدعي البوشتاوي .... و الاخير لا يخشاها

مديرية الحموشي تستدعي البوشتاوي .... و الاخير لا يخشاها

زايو 24.كوم
توصل المحامي عبد الصادق البوشتاوي، الناشط الحقوقي وعضو هئية الدفاع عن معتقلي حراك الحسيمة، مساء أمس الأربعاء 9 غشت الجاري، باستدعاء من طرف المديرية العامة للأمن الوطني -ولاية أمن تطوان-.

وكتب البوشتاوي في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تعليقا على الخبر، حيث قال أن الاستدعاء كان على خلفية "مساعدتي والمساهمات ومواقفي الداعمة للحراك الريفي السلمي على اعتبار أنه حراك سلمي يستند إلى مطالب اجتماعية والثقافية واقتصادية".

ووصف البوشتاوي استدعائه من طرف أمن تطوان ب "أسلوب من أساليب الضغط، وتابع في تدوينته "لن أخشى الضغوطات وسأعيش حرا بأفكاري، وسأظل داعما للحراك بشكله الحالي مهما كلفني للأمر ولن يخيفني بالسجن".

وأضاف الناشط الحقوقي، أنه "مستعد لتقديم التضحيات من أجل الحريات وإرساء دولة الحق والقانون"، مؤكدا في نفس السياق "لن أخضع لأي ضغوطات ولن ترهبني أي ضغوطات طالما أنني مؤمن بعدالة القضية والحق في الكرامة وحرية التعبير المصادق عليها في الدستور".

وذيل البوشتاوي تدوينته بالقول "لن أخشى الضغوطات، وسأعيش حرا أو أموت حرا ولن أخشى السجن".





نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار