اسبانيا تتابع سيدة من الريف كانت تعمل مع مخابراتها

اسبانيا تتابع سيدة من الريف كانت تعمل مع مخابراتها



زايو 24.كوم
مثلت مؤخرة سيدة من الريف امام المحكمة الوطنية بالعاصمة الاسبانية مدريد، للاشتباه في نقلها معلومات سرية تخص تحقيقات حول شبكات ارهابية الى جهات خارجية، من شانها ان تهدد الامن القومي للدولة الاسبانية حسب صك الاتهام.

وعلمت شبكة دليل الريف ان المتهمة التي كانت تعمل مع السلطات القضائية والمخابرات الاسبانية، كمترجمة للمكالمات التي كانت تتم بين اعضاء الشبكة، باللهجة الريفية، تواجه عقوبة قد تصل الى 5 سنوات في حالة ادانتها بالتهم الموجهة اليها.

وتشتبه الشرطة في قيام المتهمة بنقل معلومات سرية من التحقيقات الى جهات أجنبية، دون معرفة هوية هذه الجهات ماذا كانت مخابرات دولة اخرى، او منظمات ارهابية.

وتعود تفاصيل القضية الى 17 من شهر غشت 2012 عندما اكتشفت محققون قيام المتهمة بسرقة معلومات من حاسوب يتضمن ارشيف حول مكالمات اعضاء الشبكة ، كما قامت بحذف 17 وثيقة من ذات الحاسوب تهم نفس القضية، والتي كانت تخص شبكات ارهابية تنشط في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

ولم تتمكن الشرطة لحدود الان من معرفة الجهات التي سربت لها المعلومات السرية التي حصلت عليها المتهمة، حيث رجحت ان تكون الاخيرة عميل مزدوج يعمل لصالح جهاز مخابرات دولة اخرى، او انها تعمل ضمن شبكة ارهابية، وكانت تمدهم بالمعلومات حول سير التحقيقات.

وكانت السلطات الاسبانية قد راسلت شركة “ميكروسوفت” لمدها بالمعلومات حول الجهة التي كانت تتواصل مع المترجمة، الا انها لم تتوصل بأي رد لحدود الان.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار